الاكثر شعبية الجديد
الإعلانات

هل تعرف ما الذي يميز صانع محتوى عن غيره

1 البحث والقراءة عن الصناعة التي يسوق لها:
لا تكتفي فقط بالاطلاع على كل ما هو جديد في صناعة المحتوى، بل يجب أيضا أن تكون على اطلاع دائم وعلى دراية كبيرة بجميع الجوانب الخاصة بمجال الصناعة التي تسوق لها، فمثلا لو أنك صانع محتوى لمنتج ألبان يجب أن تتابع أحدث الأخبار المتعلقة بصناعة الألبان ومعرفة التغيرات والفرص والتهديدات التي تحدث من وقت لآخر، فإذا شاهدت خبرا على أحد المواقع يقول أن هناك ضريبة ما سيتم فرضها على منتجات الألبان مما سيؤدي إلى زيادة في الأسعار، فيجب ألا يمر عليك هذا الخبر مرور الكرام، اهتم به وأخبر العميل إذ لم يكن يعرف وابحث معه عن حل لهذه المشكلة.
2 الإطلاع على كل جديد في الـ Content:
من أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها لتصبح صانع محتوى ناجحًا هي مواكبة التطورات، يجب أن يكون لديك معرفة جيدة بما يحدث حاليًا في مجال عملك.
وإنشاء محتوى رائع ينال رضا جمهورك المستهدف يتطلب أن تعرف كل جديد يحدث في مجال صناعة المحتوى، لذا اقرأ وابحث جيدا في كل الوسائل الممكنة عن كل شيئ جديد، فهذا سيساعدك في تطوير مهاراتك في صناعة المحتوى وتقديم محتوى أفضل بشكل مستمر لجمهورك المستهدف.
3 الفهم الجيد لعملائه:
اعرف أولا مَن هم، عمرهم، نوعهم، محل الإقامة، اهتمامتهم؟
افهم جمهورك جيدا، ولا تضع افتراضات عامة، وإلا ستبدو مثل أي شخص آخر في مجال عملك.
و شيء مهم جدا يجب أن تضعه في الاعتبار، وهو أن تضع نفسك مكان عميلك وتفكر بنفس طريقة تفكيره، لا مانع من القيام بتجربة الشراء التي سيقوم بها المستهلك حتى تعرف وتفهم جيدا متطلباته في كل مرحلة من مرحلة عملية الشراء، تُعد هذه هي الطريقة الأنسب لتلبية احتياجاتهم من خلال المحتوى الخاص بك.
4 الكتابة باستمرار:
الكتابة مثل عضلات الجسم تأخذ وقتا حتى تتقنها وبعدما تتقنها تحتاج أيضا إلى أن تتدرب عليها وتمارسها بشكل يومي ومنتظم حتى تتقنها أكثر وتصل إلى مستوى الاحترافية في الكتابة.
تعود على الكتابة يوميا أو شبه يوميا، المهم أن تكتب، لست بحاجة إلى كتابة مقال كبير أو موضوع يحمل العديد من الصفحات أو حتى موضوع يتعلق بالحسابات التي تديرها، يمكنك أن تكتب عن أي شيئ حدث لك في يومك العادي، موقف جذب انتباهك وأردت أن تعبر عنه من خلال كلماتك، استحضر طقوس الكتابة الخاصة بك إذا كان لديك طقوس وابدأ فورا.
5 تجنب الحديث عن نفسه:
المقصود هنا هو تجنب الحديث عن المنتج أو الخدمة التي تصنع لها محتوى، عندما تتحدث عن نفسك فقط، تكون بذلك فقدت الفرصة لإثبات أنك تفهم وتستطيع تلبية احتياجات وتحديات جمهورك، لا تكتفي فقط بذكر المميزات الرائعة للمنتج وطوال الوقت تسرد كم هو رائع ولا يوجد مثيل له، هذا شيئ رائع ولكن أيضا خاطب المستهلكين، أخبرهم كيف سيعود هذا المنتج بالنفع عليهم، اذكر لهم المزايا التي سيتمتعون بها جراء حصولهم على هذا المنتج، تحدث عنهم أكثر.